دعم جديد للاسترليني من تصريحات تعزز احتمالات رفع الفائدة.

 جيرجان دارين ، عضو لجنه السياسة النقدية للمركزي البريطاني التي كانت حتى الآن من أشرس الحمائم المطالبين بابقاء الفائدة على مستوياتها المنخفضة قالت اليوم انه يتعين على المصرف البدء بتعديل سياسته النقدية.
هذا الموقف الذي اتخذته ساهم بشكل كبير في زيادة الضغوط الشرائية على الاسترليني  فقارب ال 1.3600 مقابل الدولار وال 151.00 مقابل الين.
هذا وقد وظلت السيدة جيرجيان يقظة بالنسبة لمسالة الخروج من الاتحاد الاوروبي الذي قد ينعكس سلبا على الاقتصاد.
التنبه الى نتائج مبيعات التجزئة الاميركية التي تصدر اليوم الجمعة كما الى الانتاج الصناعي وثقة المستهلك التي من غير المستبعد ان تؤثر كلها على وجهة الدولار وبالتالي على حركة الاسترليني تجاهه.
هل تكون ال 1.3800 هدفا للارتفاع مقابل الدولار؟
مسالة فيها نظر ما لم تستجد موانع شديدة التاثير تقلب المعادلة.
محطات دفاع  قريبة المدى منتظروجود طلب عليهاعلى ال 1.3530 و 1.3480 و 1.3450

الاسترليني ين يواجه مقاومة على ال 151.50. محطة دفاع مميزة على ال 148.00/148.30.