بورصة قطر تواصل التعافي وسهم دانة الإماراتية يتراجع قبيل استئناف قضية

(رويترز) – واصلت بورصة قطر مكاسبها للجلسة الثانية يوم الأربعاء مع زيادة مشتريات الصناديق المحلية والدولية بعد فترة طويلة من ضعف الأداء.

وأنهى مؤشر بورصة قطر فترة هبوط استمرت 11 يوما يوم الثلاثاء، على الرغم من أنه ما زال منخفضا 18.5 في المئة منذ بداية العام.

وتضرر المؤشر جراء المقاطعة الاقتصادية والسياسية لقطر من جانب السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر.

وقال مدير صندوق محلي ”أدركت السوق أن قطر هي أكثر الأسواق المقومة بأقل من قيمتها الفعلية. إنها تتجه للتعافي مجددا“، مضيفا أن قطاعي البنوك والبتروكيماويات يبدوان الأرخص.

وارتفع سهم البنك التجاري 1.57 في المئة، وشهد أكبر تحرك بين البنوك، يليه سهم بنك الدوحة الذي صعد 1.45 في المئة.

وفي أبوظبي، تراجع سهم دانة غاز 1.27 في المئة مع تداول نحو 52 مليون سهم شكلت حوالي 57 في المئة من إجمالي حجم التعاملات في السوق.

وأرجأ قاض بالمحكمة العليا في لندن يوم الثلاثاء جلسة بشأن نزاع بين دانة غاز ومقرضيها حتى يوم الخميس بعد قرار من محكمة إماراتية يوم الأحد الماضي بمنع الشركة من مواصلة إجراءات التقاضي في بريطانيا.

وقال القاضي إنه قد يرى إكمال نظر القضية سواء حضر جميع الأطراف أو لم يحضروا. وارتفع سهم دانة 1.3 في المئة يوم الثلاثاء قبل أنباء التأجيل.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.62 في المئة تحت ضغط تراجع سهم شعاع كابيتال 2.5 في المئة، مسجلا أسوأ أداء في البورصة، بينما انخفض سهم الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 1.8 في المئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.43 في المئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.25 في المئة مع صعود ستة أسهم فقط من الأسهم الثلاثين المدرجة على قائمته.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. انخفض المؤشر 0.43 في المئة إلى 7319 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.62 في المئة إلى 3632 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 4455 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.71 في المئة إلى 8348 نقطة.