الذهب: التقنيات لا زالت ايجابية ولكن الكلمة الفصل للسياسيات.

Sep 29, 2017 @ 08:44

ان لم ينجح السوق باسترداد ال 1296 دون تأخير فان التحسب لتراجعات جديدة واجب . وهذا باتجاه ال 1240/1265.
على هذا المستوى من المفترض ان ينهي المعدن الاصفر تصحيحه وينتعش مجددا باتجاه ال 1296/1300. فوق هذا المستوى تاتي ال 1310 وثم ال 1325.
في حال كسر ال 1264 فال 1245 محط انظار تال.

+++++++

Sep 26, 2017 @ 07:38

في البورصات يمكن تلمس اجواء القلق من جديد. المسالة الكورية لا تنفك هي مصدر التأزم المستقبلي المحتمل حتى ولو ان التحدي لا يزال كلاميا.
البورصات الاوروبية منتظر لها ان تبدأ على تراجع بعد اقفال متردد في اليوم الاول من الاسبوع. ايضا المستثمرون في الولايات المتحدة الاميركية واسيا كانوا حذرين بالامس.
الانتخابات الالمانية القت بظلالها على معنويات المستثمرين. مقترحات الرئيس الفرنسي حول ميزانية منطقة اليورو لن يكون لها حظ بالتحقق في حال دخول حزب الاحرار الالماني الى التجمع الذي سيؤلف الحكومة الجديدة.
كذلك الامر بالنسبة لافاق نتائج الانتخابات الايطالية القادمة حيث يحقق اليمين المتطرف انجازات لافتة. اضف الى ذلك التحركات الانفصالية في اسبانيا. هذه الاجواء ايقظت شكوكا قديمة متجددة بامكانية استكمال موجة التفاؤل الناشئة حيال الانتعاش الاقتصادي في منطقة اليورو.
كل هذا ظهر ايجابا على الذهب بداية الاسبوع  الذي عاود العمل فوق ال 1300$ للاونصة  وبعد تراجعات متتالية دفعت به الى ال 1288$. و رغم انتعاش الدولار نسبيا.
من الوجهة التقنية  احتمالات ان تكون حالة الضعف المستجدة في الاسبوعين الماضيين لم تنته بعد ولكن التاثير الاكبر في الظروف الحالية هو للناحية الجيوسياسية التي تضعف تاثير العوامل التقنية.

الصورة التقنية البعيدة المدى لا زالت ايجابية وهي ستبقى طالما ان مجموعة الدفاعات بين ال 1294 وال 1264 قادرة على الصمود. الارتدادة الحاصلة باتجاه ال 1310 امس واليوم لا تزال تحت التصنيف التصحيحي القابل للارتداد. حتى تتقوى الوجهة الصعودية من جديد لا بد من ثبات فوق ال 1324.
التراجع الاضافي سيجد اذا دفاعا صلبا في المساحة الكائنة بين ال 1283 وال 1264 من حيث يمتلك الارتداد الصعودي قوة جديدة دافعة وربما باتجاه ال 1377.
اما ان تم كسر ال 1257 نزولا فالصورة الايجابية البعيدة المدى تكون قد تعطلت .
الاشارة الى ان رئيسة الفدرالي الاميركي ستتحدث مجددا اليوم ال 16.45 جمت. واكتساب الدولار لقوة متجددة – ان حدث نتيجة للتصريحات –  لا بد ان يضعف الحركة الناشطة باتجاه ال 1324 من جديد.