اليورو انتعش. الدولار انكفأ بفضل رهانات على جيروم باول خليفة لجانيت يلين.

تمكن اليورو من تحسين وضعه مجددا منتصف الاسبوع بالرغم من الوضع المستجد في اسبانيا والمخاطر الجدية التي تهدد بانفصال اقليم كاتالونيا. لا يمكن القول ان العملة الموحدة غير معنية بهذا