الذهب يبلغ أدنى مستوى في شهرين مع ارتفاع الدولار بدعم بيانات الوظائف

انخفض الذهب لأدنى مستوياته في شهرين يوم الجمعة في الوقت الذي عززت فيه بيانات إيجابية عن معدل البطالة ونمو الأجور في الولايات المتحدة الشهر الماضي التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية مجددا في ديسمبر كانون الأول، مما دفع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية للارتفاع.

وتجاهل المتعاملون بيانات تظهر تسجيل أول انخفاض في عدد الوظائف بالولايات المتحدة في سبع سنوات، في الوقت الذي تعكس فيه مؤشرات أخرى تحسن سوق الوظائف.

وبحلول الساعة 1310 بتوقيت جرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1265.60 دولار للأوقية (الأونصة)، بعدما بلغ أدنى مستوياته منذ أوائل أغسطس آب عند 1263.26 دولار للأوقية.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر كانون الأول 5.70 دولار إلى 1267.70 دولار للأوقية.

وارتفع الدولار لأعلى مستوياته في عشرة أسابيع وقفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القصيرة الأجل إلى أعلى مستوى في تسع سنوات بعد أن أظهرت البيانات أن الأجور في الولايات المتحدة سجلت أكبر زيادة منذ ديسمبر كانون الأول 2016 مما عزز المراهنات على رفع أسعار الفائدة الأمريكية بحلول نهاية العام.

ويتأثر الذهب كثيرا بارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية لأنه يزيد من تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن.

وانخفضت أسعار الذهب أكثر من واحد في المئة هذا الأسبوع وتتجه للتراجع للأسبوع الرابع على التوالي، وهي أطول موجة من الخسائر الأسبوعية يسجلها المعدن هذا العام.