الاسواق تريد تجاوز المسألة الاسبانية فهل تستطيع؟ / تحديث 12.10.17

Oct 12, 2017 @ 12:01

يبقى الدولار في حالة اكتئاب اصابته بفعل المحتوى الضبابي لمحضر اجتماع الفدرالي الذي صدر بالامس والذي اظهر خلافا في وجهات النظر بين الاعضاء الذين اجروا نقاشات مطولة تناولت موضوع التضخم. ايضا وول ستريت مستقرة بحسب مؤشرات الفيوتشر بانتظار صدور بيانات فصلية لبنوك كبرى على راسها جي بي مورجن اليوم.
في اوروبا من الملاحظ ان البورصة الاكثر حيوية هي مدريد بعد الانفراج النسبي الذي طرأ على الازمة بين كاتالونيا والحكومة المركزية في الساعات الاخيرة.

هذه الشكوك دفعت اليورو الى مقاربة ال 1.1900 من جديد صباح الخميس بانتظار صدور بيانات جديدة من الولايات المتحدة اليوم الخميس وغدا الجمعة حول التضخم ومبيعات التجزئة التي من غير المستبعد ان تحسم هي الوجهة القادمة.

ومن المنتظر ان تصغي الاسواق الى اثنين من حكام البنك الفيدرالي ، هما جيروم باول ولآيل بريارد ،في  الساعة 2.30 مساء جمت ، عندما يتعين علي ماريو دراغي ، رئيس المصرف المركزي الأوروبي ، المشاركة في مناقشه عامه ينظمها صندوق النقد الدولي ايضا.
اما بالنسبة للاسترليني فهو قد عاود الانتكاس اليوم اثر صدور تصريحات مفادها ان المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي حول البركسيت تمر بمراحل حرجة قد تعرقل مسارها المستقبلي. الخلافات التي تبدو مستعصية تتعلق بما سيكون على بريطانيا دفعه من مبالغ للاتحاد الاوروبي لتيسير امر الخروج السلس.

+++++

Oct 11, 2017 @ 08:13

التوقيع على اعلان استقلال اقليم كاتالونيا ولكن مع تعليق تنفيذه افساحا في المجال للحوار مع مدريد. بهذه الكلمات يمكن اختصار ما آل اليه الحدث الاسباني.
حكومة مدريد لم تنخدع بالكلام المبطن وسارعت الى القول انها فهمت الرسالة رافضة اي نقاش متوعّدةً بالردّ على الخطوة الانفصاليّة صباح الاربعاء خلال اجتماع استثنائي للحكومة.

رئيس الحكومة الاسبانيّة ماريانو راخوي تعهد باستخدام كلّ سلطته القانونيّة لمنع الاستقلال، فيما رفض حتّى استبعاد وضع الإقليم، الذي يتمتّع بحكم ذاتي، تحت سلطة مدريد المباشرة، في تحرّك غير مسبوق يخشى كثيرون من أنّه قد يُثير اضطرابات.
وتُراقب دول الاتحاد الأوروبي التطوّرات عن كثب، وسط مخاوف من أن استقلال كاتالونيا قد يُفاقم الضغوط على التكتل، الذي لا يزال يُحاول التعامل مع تداعيات قرار بريطانيا الانسحاب منه.

المسألة لم تنته بعد. ارتداداتها متوقعة باستمرار ولو ان الاسواق تبدي ارتياحا حتى الان في التعامل مع الحدث. البورصات الاوروبية بدأت عملها على استقرار وترقب. اليورو حقق بعض المكاسب وثبت فوق ال 1.1800 في الساعات الماضية. تحقيق المزيد في الساعات القادمة افادة من وضع الدولار المتردد امر فيه نظر، ولكن السؤال عن الوجهة الكبيرة القادمة يبقى مطروحا. ويبقى الجواب عليه رهنا بالمستجدات السياسية كما في نتائج مواعيد بيانية منتظرة هذا الاسبوع.
تردد الدولار عززته تصريحات عضو الفدرالي كابلان الذي قال انه بحاجة الى المزيد من الاشاشات الايجابية لجهة التضخم حتى يكون متحمسا لرفع الفائدة من جديد.

اليوم يصدر محضر اجتماع الفدرالي الذي من المنتظر ان يتضمن تأييدا أكثريا للأعضاء للتوجه برفع الفائدة في ديسمبر القادم مع الابقاء على الموقف ملتبسا حيال الوضع في العام القادم وترك القرارات على ارتباط بالبيانات والتطورات القادمة. افادة واضحة للدولار من الحدث لا ننتظرها بكل حال.

اليورو مرتاح حتى الان اذا ويبدو متجاهلا للمخاطر التي تخبئها الازمة الاسبانية، ولكن هذا الارتياح لا يجب الركون اليه على انه توجه ثابت ومبرر. انتكاسات جديدة بردات فعل على تطورات غير مرغوب فيها يجب ان تبقى بالحسبان.
ارتفاعات اضافية باتجاه ال 1.1850/70 لا نرى الطريق مقفلة امامها اليوم ولكن تحقيق انتصارات أكبر مستبعدة باعتقادنا ما لم تطرأ مستجدات تغيّر واقع الحال السائد حاليا.