بيانات اميركية غير مشجعة. الدولار يضعف.

جواب البيانات الاقتصادية واضح للذين راهنوا على ارتفاع متتابع للتضخم:
الاسعار لا تتحرك بالوتيرة المأمولة. القيمة النواتية الخالية من اسعار الطاقة والغذاء على تراجع الى 0.1% بينما القيمة الاساسية على ارتفاع 0.5% وهو دون التوقعات بالرغم من ان اسعار البنزين كان لها الاثر الاكبر في تحقيق الارتفاع وهنا فعل مؤكد ومؤقت للاعاصير التي ضربت البلاد.
رفع الفائدة اذا عاد الى مربع التشكك والدولار دفع الثمن اقله برد الفعل الاولي.
الذهب سجل قفزة مستفيدا م ن ضعف العملة الاميركية.
وول ستريت رحب ايضا بالخبر ومؤشرات الفيوتشر اشارت الى امكانية بداية خضراء في اسواق الاسهم على الرغم من كون مبيعات التجزئة حملت ايضا نتائج غير مشجعة بقيمتها الاساسية.