أسواق الأسهم لا تزال على مزاجها الحسن. اليورو يعاني من متاعب أوروبية عدة../ تحديث 17.10.17

Oct 17, 2017 @ 07:10

لا يزال الدولار مرتاحا مقابل مجموعه واسعه من العملات بعد ان أكد رئيس الولايات المتحدة من جديد التزامه بالإصلاح الماليواعتماد قانون جديد للضرائب يعفي الشركات والافراد من التزامات سابقة ويعزز فرص النمو. اجتماع الرئيس ترمب يوم امس مع زعيم الجمهوريين في الكونجرس عزز هذا التوجه. هذا ولا يخفى ان الخوف من ان البيت الأبيض قد لا يكون قادرا علي اعتماد الإصلاح الضريبي وغيرها من العناصر الهامه في جدول الاعمال التشريعي كان قد ترك اثرا سلبيا علي الدولار لعده أشهر مضت.

الرئيس ترمب منتظر ان يجتمع برئيسة الفدرالي يلين يوم الخميس القادم من ضمن اجتماعاته الخاصة باختيار رئيس جديد للفدرالي للسنوات الاربع القادمة بدءا من اول فبراير القادم. هذا الموعد يتطلع السوق اليه باهتمام.
اسعار عوائد السندات الاميركية ارتفعت ببطء يوم امس ودائما على خلفية الخشية من عدم قدرة الفدرالي على تنفيذ وعوده برفع الفائدة بعد صدور بيانات التضخم ضعيفة يوم الجمعة الماضي. فئة العشر سنوات انهت يومها على 2.309% وهي كانت قد بلغت ال 2.280% يوم الجمعة الماضي في غمرة الاضطراب الذي اعقب صدور بيانات التضخم.
وول ستريت لا يزال صامدا على مستوياته العالية وقد انهى يوم الاثنين على ارتفاع طفيف اضافي وسط صدور نتائج ايجابية للشركات وتطلع مستمر الى ما ستؤول اليه وعود ترمب الاصلاحية.

اليورو من جهته لا زال في دائرة القلق من تطور الاوضاع الاوروبية وبخاصة في اسبانيا بفعل التوترات والغموض السائد حيال مسألة استقلال اقليم كاتالونيا . المهلة الاخيرة التي اعطتها مدريد لرئيس الاقليم حتى يوم الخميس القادم ليقدم اجوبة محددة لها ابقت السوق في حالة توتر وترقب.اوروبيا ايضا فقد وافقت الحكومة الايطالية على ميزانية العام 2018 متحاشية اصدار علاوة على الضريبة المضافةفي وقت يتحضر البلد للانتخابات التشريعية في بداية العام القادم.
ايضا تراجعات اليورو جاءت على خلفية أنباء عن رويترز مفادها ان المركزي الاوروبي سيمدد برنامج شراء السندات الى تسعة اشهر اضافية ولكنه سيخفض المبلغ المعمول به حاليا من 60 الى 40 مليار يورو شهريا.
أجواء القلق الاوروبي ترجمتها عوائد السندات الالمانية التي سجلت تراجعا جديدا صباح الثلاثاءالى 0.372% وهذا بانتظار صدور بيانات التضخم من اوروبا كما ننتظر صدور مؤشر الثقة بالاقتصاد الالماني ZEW . ايضا بيانات التضخم البريطانية هي على لائحة المواعيد اليوم.

++++++
Oct 16, 2017 @ 06:36
البورصات الاوروبيه الرئيسية منتظرة على وجهة ايجابية اليوم الاثنين ، في أعقاب نهاية مشجعة في وول ستريت ليوم الجمعة الماضي، وكذلك للاسواق الاسيوية، بعد صدور المؤشرات الصينية التي تعتبر ايضا مشجعه بحيث انها قد تحجب جزئيا الشواغل السياسية الاوروبية.
 أسعار النفط  من جهتها لا تزال ترتفع علي خلفيه التوترات في العراق والمخاوف من فرض عقوبات جديدة علي إيران.
في الصين ، زادت أسعار المستهلكين بنسبه 1.6 في المائة علي مدي سنه واحده في سبتمبر ، وهي مطابقة  للتوقعات ، وفقا للإحصاءات الرسمية التي نُشرت اليوم الاثنين . هذا ومن المهم ايضا الملاحظة بان أسعار الإنتاج تظهر قفزة 6.9٪ بالنسبة السنوية ، وذلك بفضل قوة الطلب في صناعه البناء. كذلك الامر فان الايجابية بادية على قطاع القروض باليوان ، فانها زادت أكثر مما كان متوقعا في سبتمبر.
وهذه الأرقام المشجعة تصدر قبل ثلاثه أيام فقط من موعد صدور  الناتج المحلي الإجمالي
للربع الثالث حيث يتوقع المحللون بتوافق الآراء  ان يكون التباطؤ طفيفا بحيث لا يتجاوز  نسبة 6.8 في المائة علي مدي سنه واحده بعد 6.9 في المائة في الربع الثاني. لكن محافظ رئيس المركزي الصيني أكد مؤخرا ان  ثاني أكبر اقتصاد في العالم من المتوقع ان ينمو في النصف الثاني من العام . هذا في وقت ينتظر الجميع إفتتاح الحزب الشيوعي الصيني اليوم الخميس مؤتمره التاسع عشر الذي
من شأنه تعزيز قوة الرئيس الحادي عشر جينبينغ وتأكيد مبادئ توجهاته  في السياسة الاقتصادية.
التحذيرات التي صدرت عن صندوق النقد الدولي تجاه المخاطر التي لا تزال محيطة بالاقتصاد العالمي لا يبدو انها تلقى اذانا صاغية في الاسواق التي لا يزال التركيز فيها على بعض النقاط المثيرة للتفاؤل ولكن هذا لا ينفي اهمية بعض الاصوات التي تحذر من التشبعات الشرائية وصعوبة تتابعها على هذا النحو.
اليورو في حالة ضعف.
في حين نرى المشهد الاقتصادي العالمي وقد اتجه الى النمو وعمم حالة التفاؤل فان الصورة الاوروبية من الوجهة السياسية تبدو اقل تفاؤلا
: الانتخابات في ساكسونيا السفلي وهي واحده من أكثر المقاطعات الالمانية ازدحاما بالسكان ، تحمل نكسة لانجيلا ميركل. وفي النمسا  يبدو انه لا مناص من لجوء حزب المحافظين لتحالف مع اليمين المتطرف من اجل تشكيل الحكومة الجديدة بعد انتخابات الامس.
في اسبانيا ، الرئيس الكاتالوني امام مهلة حتى العاشرة صباحا (08.00 جمت اليوم الاثنين لتوضيح ما إذا كان قد أعلن الاستقلال في ظل تهديدات من مدريد بتعليق الحكم الذاتي للمنطقة.

في هذه الاجواء المسمومة من الطبيعي ان نشهد ترددا لليورو وهو الان يختبر مستوى ال 1.1800 الذي ان لم يصمد فالتراجعات الاضافية غير مستبعدة.

النفط هو من جانبه في ارتفاع حاد ( $57.79 برميل  و برنت 51.87 دولار للخام الامريكي الخفيف ).. التوتر بين الادارة الاميركية وايران اضافة الى تصاعد التوتر في العراق بين بغداد والأكراد معطيان مؤثران على السوق. هي ذاتها الاجواء السياسية الضاغطة على الشعور العام تعطي املا بارتفاعات اضافية للذهب كملاذ آمن مفضل على سواه.
بداية الاسبوع تغيب المواعيد البيانية الاوروبية بينما يصدر من الولايات المتحدة مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع لمنطقة نيورورك.