الذهب: تراجعات تصحيحية تسبب بها الدولار؟

قوة الدولار الحالية تبقى السبب الابرز والاكثرتاثيرا في التراجعات التي نشهدها. تراجع منسوب التوتر في ملف كوريا الشمالية سلب الملاذات الامنة من ميزة استفادت منها في الاسبوع الفائت.
قوة الدولار هذه نشأت هذا الاسبوع على خلفية الرهانات على تعيين رئيس جديد للفدرالي قبل نهاية الشهر ربما يكون ذات توجهات متشددة حيال التيسير الكمي المعتمد، كما حيال الابقاء على الفائدة منخفضة أكثر مما هو عليه الحال مع الرئيسة الحالية جانيت يلين.
طرح اسم جون تايلور في مقدمة المرشحين، وقول الرئيس ترمب بانه كان معجبا بطروحاته فعّل هذه الرهانات لكون الرجل من الصقور المعتمدين لنظرية وجوب تفعيل رفع الفائدة اكثر مما هو الحال مع الحاكمية الحالية للفدرالي. التقديرات في السوق تتجه الى رؤية ارتفاع للدولار بنسبة تقارب ال 5% فيما لو وقع الاختيار عليه.
لا شك بان البيانات الاقتصادية المتلاحقة تدعم هذا التوجه وتسمح بالتركيز على هذه الرهانات.
للتذكير فان مؤشر التصنيع ISM قد سجل ارتفاعا غير مسبوق منذ 13 سنة بينما عرف مثيله الخدماتي مستوى هو الاعلى منذ 12 سنة. . ايضا مؤشر ثقة المستهلك عن جامعة ميشيجان عرف مستوى غير مسبوق منذ العام 2004.

في هذا الوقت ينتقل وول ستريت من مستوى قياسي الى اخر. انه الاقبال على المخاطرات استغلالا لاجواء التفاؤل .
عوائد سندات العشر سنوات الاميركية التي تراجعت في سبتمبر الى 2% ترافقا مع ارتفاعات الذهب السابقة ارتفعت حاليا من جديد الى 2.30% ترافقا مع تحسن صورة الدولار.
هل يبقى الدولار على توجهه القوي حتى نهاية الشهر الحالي؟
لا يجب الغاء هذا الاحتمال من الحسبان وهذا سيكون مدعاة للحذر تجاه رهانات فورية على ارتفاعات جديدة للمعدن الاصفر.

وماذا عن حيازات صناديق الاستثمار؟
انها حتى اليوم مستقرة. لا تبدو علائم الهلع على المستثمرين في هذه الصناديق.

وكيف تبدو الصورة التقنية؟

اقتحام ال 1300$ للاونصة كانت مجرد محاولة ولكنها لم تتحول بعد الى حلم بعيد المنال.
التراجعات حتى الان لا تزال تصحيحية وقابلة للتفسير بكونها تحضير لموجة ارتفاع تالية تمكن السوق من النجاح بتجاوز العقبة التي فشل امامها في الاسبوع الفائت.
العودة فوق ال 1300/05 سيعني سهولة استهداف ال1325 وستفعل رهانات على التوجه الى قمة هذا العام ومقاسها مجددا.
تراجعات دون ال 275/1277 تصير خطرة وتهدد بالتوجه نحو ال 1265 وربما ال 1245.
التنويه بصلابة ال 1265 وامكانية ان تكون هي محطة تكوين قاعدة الارتفاع الجديدة فيما لو سمحت تحركات الدولار بذلك.