مبيعات التجزئة البريطانية تنمو بأقل وتيرة منذ 2013 في الربع/3

سجلت مبيعات التجزئة البريطانية تباطؤا حادا على غير المتوقع في سبتمبر أيلول قاد النمو الفصلي إلى التراجع لأدنى معدل سنوي منذ عام 2013 بما يشير إلى أن طلب المستهلكين ما زال متذبذبا في الوقت الذي يقترب فيه بنك إنجلترا المركزي من أول رفع لسعر الفائدة خلال عشر سنوات.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية يوم الخميس إن أحجام مبيعات التجزئة انخفضت 0.8 بالمئة في سبتمبر أيلول على خلاف القفزة التي حققتها في أغسطس آب وبما يقل أيضا عن توقعات جميع خبراء الاقتصاد في استطلاع أجرته رويترز.

وتباطأ النمو في الربع الثالث على أساس سنوي إلى 1.5 بالمئة، وهو أدنى مستوى منذ الربع الثاني من عام 2013.

وفي الشهر الماضي قال بنك إنجلترا المركزي إنه سيرفع على الأرجح سعر الفائدة في الشهور المقبلة إذا استمر التحسن في الاقتصاد وزيادة التضخم كما هو متوقعا. وتتوقع الأسواق بنسبة 80 بالمئة تقريبا اتخاذ خطوة خلال الاجتماع المقبل لبنك إنجلترا المركزي في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

وعلى أساس سنوي زادت أحجام المبيعات 1.2 بالمئة مقابل توقعات بزيادتها 2.1 بالمئة.

وأدى ارتفاع التضخم إلى تآكل دخل المستهلكين البريطانيين القابل للإنفاق في العام الحالي مما تسبب في ضعف شديد في مبيعات التجزئة في الربع الأول بعدما دفع انخفاض الاسترليني بعد استفتاء الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في العام الماضي تكلفة الواردات إلى الارتفاع.

ويتوقع بنك إنجلترا أن يقفز التضخم إلى أعلى من ثلاثة بالمئة بقليل في أكتوبر تشرين الأول مقابل ثلاثة بالمئة في سبتمبر أيلول قبل أن ينخفض ببطء.