الذهب يهبط مع زيادة الإقبال على المخاطرة وسط آمال الإصلاح الضريبي بأمريكا

(رويترز) – هبطت أسعار الذهب يوم الجمعة بعد أن وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على خطة ميزانية تمهد الطريق أمام خفض الضرائب مما قاد الأسهم والدولار والعائد على السندات إلى الارتفاع.

كان مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون صوت لصالح إجراء الميزانية في ساعة متأخرة يوم الخميس بأغلبية 51 صوتا مقابل 49 ليضيف ما يصل إلى 1.5 تريليون دولار لعجز الميزانية الاتحادية على مدى العشر سنوات المقبلة من أجل تمويل التخفيضات الضريبية المقترحة.

ونتيجة لذلك تقلص إقبال المستثمرين، الذين يراهنون على نمو اقتصادي أسرع، على شراء الأصول التي تنطوي على قدر أكبر من المخاطرة بينما قلص حملة السندات مراكزهم بفعل مخاوف من أن التضخم والاقتراض الاتحادي قد يرتفعان.

ومن شأن ارتفاع العائد على السندات زيادة الضغوط على الذهب الذي لا يدر عائدا بينما من شأن ارتفاع الدولار زيادة سعر المعدن الأصفر لحائزي العملات الأخرى.

ونزل السعر الفوري للذهب 0.77 بالمئة إلى 1279.44 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1841 بتوقيت جرينتش. والمعدن منخفض بنحو 1.9 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وتراجع المعدن الأصفر في تسوية العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر كانون الأول 9.50 دولار، أو ما يعادل 0.7 بالمئة، إلى 1280.50 دولار للأوقية. وبلغ الانخفاض الأسبوعي 1.8 بالمئة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة واحدا بالمئة إلى 17.02 دولار للأوقية لتصل خسائرها الأسبوعية إلى اثنين بالمئة.

ونزل البلاتين 0.3 بالمئة إلى 918.50 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 1.5 بالمئة إلى 972.80 دولار للأوقية. والمعدنان منخفضان على أساس أسبوعي.