قرارات الحكومة الاسبانية :تعليق مهام حكومة كاتالونيا وانتخابات جديدة.

طلب رئيس الوزراء الاسباني المحافظ ماريانو راخوي السبت، من مجلس الشيوخ، تعليق مهام حكومة كاتالونيا للدعوة الى انتخابات جديدة لمنع انفصال المنطقة.
وبعد اجتماع استثنائي للحكومة الاسبانيّة، قال راخوي إنّ حكومة كاتالونيا لم تترك لمدريد خياراً آخر بعدما أصدرت قوانين مخالفة للدستور ونظّمت استفتاء استقلال حظره القضاء.
واستناداً الى المادة 155 من الدستور، التي لم تُستخدم من قبل، طلب رئيس الحكومة المحافظ من مجلس الشيوخ منحه صلاحيّة حلّ برلمان كاتالونيا “للدعوة الى انتخابات خلال مدّة اقصاها 6 اشهر”.
وطلب ايضاً، ان تتمّ اقالة الحكومة الكاتالونيّة التي يرأسها كارليس بوتشيمون بكاملها، على ان تُمارس “مهامها من حيث المبدأ الوزارات (الوطنيّة) طوال المدّة التي سيدوم فيها هذا الوضع الاستثنائي”.
وفي حال موافقة مجلس الشيوخ في الأيّام التالية على الاجراءات التي طلبها راخوي، فسيُواصل البرلمان الكاتالوني ممارسة مهامه حتّى حلّه، لكن سيتعذّر عليه انتخاب رئيس وزراء اقليمي جديد عوضاً عن بوتشيمون والتصويت على قوانين جديدة.
ويتمتّع حزب راخوي بغالبيّة مطلقة في مجلس الشيوخ، لكنّه ضمن دعم الحزب الاشتراكي، التشكيل الرئيسي للمعارضة، ودعم وسطيي كيودادانوس.
وكان بوتشيمون الذي سيُدلي بإعلان رسمي عند الساعة 21:00 (19:00 ت غ)، لوّح باعلان استقلال كاتالونيا رسميّاً.  وهو يستند إلى استفتاء نظّمه في شأن الاستقلال، متحدّياً حظراً قضائيّاً، شارك فيه 43 % من الكاتالونيين وصوّت 90% بـ”نعم”، وفق ما أكّد.