انتخابات اليابان هل تعيد آبي الى الحكم؟

يعبر الناخبون في اليابان عن رأيهم في حكم رئيس الوزراء شينزو آبي المستمر منذ نحو 5 سنوات، في انتخابات تشريعية ستحدد ما إذا كان سيمضي في مراجعة الدستور السلمي للبلاد.
وتظهر توقعات وسائل الإعلام أن مقامرة آبي بشأن إجراء انتخابات مبكرة، ستؤتي بثمارها على الأرجح، مع اقتراب التحالف الذي يقوده الحزب الديمقراطي الحر، الذي يتزعمه، من الحصول على أغلبية الثلثين التي كانت لديه في مجلس النواب قبل حله.
ومن شأن الفوز أن يزيد من فرص آبي، البالغ من العمر 63 عاما، للتمتع بولاية ثالثة، كزعيم لحزبه، في أيلول المقبل، وأن يصبح رئيس الوزراء الياباني الأكثر بقاء في السلطة، حيث قاد الحزب لتحقيق 4 انتصارات انتخابية ساحقة متتالية، منذ تولى القيادة.
والجدير بالذكر أن آبي كان قد أمر بحل مجلس النواب، في قرار فتح الطريق لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، سيتواجه فيها حزبه مع حزب حاكمة العاصمة طوكيو، يوريكو كويكي.