برنت يغلق فوق 60 دولارا بفعل توقعات بتمديد تخفيضات انتاجية تقودها أوبك

أغلقت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت يوم الاثنين عند أعلى مستوى لها منذ يوليو تموز 2015 في حين أغلق الخام الأمريكي عند ذروة لم يشهدها منذ فبراير شباط بفعل توقعات بأن تخفيضات انتاجية تقودها أوبك سيجري تمديدها لما بعد مارس آذار.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 46 سنتا لتبلغ عند التسوية 60.90 دولار للبرميل. وسجل برنت مكاسب بلغت 9.5 بالمئة في جلسات التداول الست عشرة الماضية.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 25 سنتا إلى 54.15 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ الثالث والعشرين من فبراير شباط 2017 . وبلغت مكاسب العقود الأمريكية في جلسات التداول الست عشرة الماضية 10 بالمئة.

وكتب محللون في دريلنج إنفو دوت كوم ”حتى الآن السوق مستقرة فوق 49 دولارا للبرميل لأكثر من شهر وهو ما يرسخ ذلك المستوى كحد أدنى للنطاق الجديد“.

ورفع جيه.بي مورجان توقعاته لأسعار برنت والخام الأمريكي للعام 2018 بمقدار 11 دولارا و11.40 دولار إلى 58 دولارا و54.63 دولار للبرميل على الترتيب. وقال البنك إن هذا التعديل يعكس تخفيضات في انتاج اوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة ونموا أعلى من المتوقع للطلب يقلل وفرة المعروض في الأسواق.

لكن متعاملين قالوا إن زيادة قدرها 900 ألف برميل يوميا في طاقة تصدير الخام من الموانئ الجنوبية في العراق لتصل إلى 4.6 مليون برميل يوميا منعت برنت من تحقق المزيد من المكاسب.

وقال إحسان عبد الجبار المدير العام لشركة نفط البصرة إن العراق زاد صادراته من حقوله النفطية الجنوبية إلى 3.45 مليون برميل يوميا للتعويض عن نقص في الإمدادات من حقول كركوك الشمالية.