عن اجتماع المركزي البريطاني ورفع الفائدة المتوقع.

 بنك إنكلترا المركزي يستعد لرفع الفائدة في اجتماعه اليوم بنسبة 0.25%، فهل هو في طريقه لارتكاب خطا السياسة النقدية الذي لن يُغتفر له ؟
هذا هو السؤال الاساسي حول اجتماعه اليوم الخميس ذلك انه ينبغي للمجتمعين ان يبدأوا بتصحيح نسبة الفائدة المنخفضة ،و للمرة الاولي منذ عشر سنوات.
يتوقع الاقتصاديون في أغلبيتهم هذا القرار ولكنهم يعتبرونه سابقا لأوانه، اذ هم وضعوا في اعتبارهم مثال منطقه اليورو ، التي جربت هذه الخطوة وادركت ما هي التكلفة التي يمكن ان تتكلفها ان هي عمدت الى تشديد سياستها في وقت مبكر جدا.
البنك المركزي الأوروبي ، برئاسة جان كلود تريشيه كان قد شدد أسعار الفائدة في العام  2008 ، قبل بضعة أسابيع من إفلاس ليمان براذرز. ولكنه عاد بعد ذلك بثلاث سنوات ، قبل اندلاع أزمه الديون العامة بقليل الى اتخاذ القرارات المعاكسة وبتكلفة عالية جدا. وفي كلتا الحالتين ، راي البنك المركزي الأوروبي انه كان من الخطا التصدي لخطر التضخم المزعوم برفع الفائدة في وقت كانت معظم الفوائد العالمية تتجه الى المزيد من الانخفاض.
بنك إنجلترا ، اليوم ، يقف بين خطرين يرهقانه. من ناحية فقد تجاوز معدل التضخم 3 في المائة  ، متعديا بكثير هدف البنك المركزي له . ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض الجنيه الإسترليني بعد التصويت علي الخروج من الاتحاد الأوروبي. ولكن من ناحية أخرى ، فان هذه الزيادات في الأسعار لا تتحول ارتفاعا في الأجور ، علي الرغم من انخفاض معدل البطالة. هذا اضافة الى عدم التيقن من عواقب الآثار المترتبة علي الاقتصاد البريطاني في ذروته من جراء عملية البركسيت المنتظر تحققها.
وأخيرا ، بدأت مديونية الأسر المعيشية في الارتفاع ، وما زال أكثر من 40 في المائة من الائتمانات العقارية في المملكة المتحدة بمعدل متغير: اي الزيادة في الأسعار لها تاثير مباشر علي القوه الشرائية.
فهل سيتمكن البلد بالتالي من دعم سياسة نقديه أكثر تشددا؟
نعم ، سيكون ذلك إذا كان البنك المركزي ينوي الالتزام برفع واحد أو بالحد الاقصى اثنين من الزيادات في أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة.
هذا علي الأقل هو الأمل الذي يودي الى النصح بعدم الانزلاق الى الكثير من الحماس في شراء الاسترليني ترحيبا بهذا التحول في السياسة النقدية. اذ ان ارتفاعاته ان حصلت قد لا تكون الا مؤقتة وربما محدودة.
قرار المركزي يصدر في ال 12:00 جمت ترافقا مع تقرير التضخم. المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي في ال 12:30 جمت.