الدولار يتجه صوب أكبر هبوط أسبوعي في شهر بفعل مخاوف تتعلق بالضرائب

استقر الدولار يوم الجمعة لكنه يتجه صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي في شهر بفعل خيبة الأمل الناجمة عن احتمال تأجيل مشروع قانون أمريكي مهم للضرائب حتى 2019.

وأبقت المخاوف بشأن آفاق الإصلاحات الضريبية في الولايات المتحدة تداولات الأسواق في نطاق ضيق. واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميكية مقابل سلة عملات مرجحة بالتجارة دون تغير يذكر عند 94.48. وتتجه العملة الأمريكية صوب تسجيل أكبر خسارة أسبوعية منذ الأسبوع المنتهي في 15 أكتوبر تشرين الأول.

ودفع تأجيل مشروع قانون الضرائب في الولايات المتحدة خبراء استراتيجيين لدى مورجان ستانلي إلى التأكيد على توقعاتهم بانخفاض الدولار لأن التأجيل ”سيُبقي الإنفاق الاستثماري في الولايات المتحدة منخفضا لفترة أطول مما يسمح لتدفقات الاستثمار بالدولار الأمريكي للخروج من الولايات المتحدة“.

واستقر الدولار مقابل العملة اليابانية دون تغير يذكر عند 113.40 ين منخفضا 0.6 في المئة خلال الأسبوع ودون أعلى مستوى في ثمانية أشهر البالغ 114.737 ين الذي بلغه يوم الاثنين.