من كلمات رؤساء البنوك المركزية المجتمعين في فرنكفورت

رئيس المركزي الاوروبي ماريو دراجي يقول ان تجربة التوجيه المستقبلي للسوق لقيت نجاحا واضحا.
رئيسة الفدرالي يلين تعتبر ان التوجيه المستقبلي يجب ان يبقى مشروطا بالتقديرات المستقبلية للنشاط الاقتصادي واحتمالاته.
رئيس المركزي الياباني كورودا يعتبر ان تقديرات التضخم المستقبلية مبنية بحد كبير على اسس سابقة. عن التوجيه المستقبلي للسوق يعتبره محصورا بشروحات عن القصد من اعتماد سياسة نقدية معينة. هو يضيف التأكيد على متابعة سياسة التيسير الكمي التي يتبعها.

يلين اعترفت بان التصريحات الكثيرة من اعضاء الفدرالي قد تكون متناقضة وتعارض مبدأ الالتوجيه المستقبلي للسوق وتؤدي الى ضياع المصغين اليها.
تقول ايضا انها حاولت التوصل دوما الى رأي موحد لاعضاء الفدرالي ولكنها لم تنجح في ذلك.
كارني يقول ان الاقتصاد البريطاني يمر بظروف استثنائية بسبب متاعب البركسيت. ثمة تاثير على المداخيل برايه.
يلين تقول انه بجميع الاحوال لا بد من التنبه الى ضرورة توجيه الاسواق بدقة الى كل تحول في السياسات النقدية. تضيف ان الفدرالي نجح في توجيه السوق في مسألة تخفيض ميزانية الفدرالي وهذا الامر مر بسلاسة.
ماريو دراجي اعتبر ان الشفافية تسهل الانتقال الى سياسة نقدية جديدة.