اليورو: التراجعات ستكون محدودة بانتظار معطيات جديدة.

صورة الرأس والكتفين التي راهن العديدون عليها ونُصح بها من أطراف عدة يبدو انها تعطلت جزئيا بمعاودة اختراق خط الترند التراجعي والثبات فوقه.
الصورة تحولت الى الايجابية والثبات فوق ال 1.1800 ان استمر في الساعات القادمة سيزيدها ثقة. بالطبع الانظار ستكون الى بيانات التضخم الاميركي في ال 13.30 جمت وهي لا بد ان تكون فاعلة في توجيه السوق من خلال تاثيرها على الدولار.
بالانتظار يمكن التفكير بحالة تحصين وتصحيح متواضع للارباح التي تحققت في الساعات الماضية. ال /50/1.1770 قد تكون الحد التراجعي المستهدف بانتظار المعطيات الجديدة. ال 1.1835 محطة مقاومة لها ايضا جاذبية بالنسبة للمراهنين مسبقا على ارقام ضعيفة لسعر المستهلك الاميركي تزيد اضعاف الدولار.