الدولار يتعافى. الذهب يتراجع. اسواق الاسهم تنتعش.

 تعافى الدولار من أدنى مستوى في أربعة أسابيع مقابل الين الياباني يوم الخميس مع استعادة الأسواق العالمية لبعض الإقبال على المخاطرة بعد هبوط حاد للأسهم والعملة الأمريكية خلال الأسبوع الأخير.

ومع تعافي أسعار الأسهم في آسيا وأوروبا قفز الدولار بنحو 0.2 بالمئة إلى 113.09 ين من المستويات المتدنية التي بلغت 112.47 ين يوم الأربعاء.

لكن مقابل سلة عملات، لم يسجل الدولار تغيرا يذكر بعدما هبط إلى أدنى مستوى في نحو أربعة أسابيع يوم الأربعاء في تصحيح قوي للاتجاه الصعودي الذي بدأ في أوائل سبتمبر أيلول وسط آمال وقتها في اتفاق لخفض الضرائب.

ومع مواجهة الدولار لعقبات، جرى تداول اليورو أيضا دون تغير يذكر عند 1.1793 دولار لتصل مكاسبه منذ بداية الأسبوع إلى نحو واحد بالمئة. وكانت العملة الأوروبية الموحدة بلغت 1.1862 دولار يوم الأربعاء، وهو أفضل مستوياتها في أكثر من شهر.

وارتفع الدولار الاسترالي من قرب أدنى مستوى في خمسة أشهر بزيادة بلغت 0.1 بالمئة ليسجل 0.7567 دولار أمريكي، وهو مستوى لم يبلغه منذ أواخر يونيو حزيران.

اما الذهب فقد انخفض يوم الخميس بعدما عززت بيانات اقتصادية إيجابية في الولايات المتحدة احتمالات أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة الشهر القادم وبعده.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1276.95 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0746 بتوقيت جرينتش متراجعا بذلك عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع الذي سجله يوم الأربعاء عندما بلغ 1289.09 دولار للأوقية.

ونزل المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة للتسليم في ديسمبر كانون الأول 0.1 بالمئة إلى 1276.70 دولار للأوقية.

وجرى تداول الذهب في نطاق ضيق بلغ نحو 24 دولارا في شهر نوفمبر تشرين الثاني.

وزادت أسعار المستهلكين الأساسية في الولايات المتحدة خلال أكتوبر تشرين الأول مما عزز الرأي القائل بأن الاتجاه الانكماشي للأسعار في الآونة الأخيرة، والذي كان يقلق مجلس الاحتياطي الاتحادي ربما يكون قد انتهى.

ويعني انخفاض البطالة واستمرار النمو أن الاقتصاد الأمريكي تسارع بحيث يتعين على المجلس الاستمرار في رفع أسعار الفائدة، بما في ذلك الشهر القادم، حسبما قال إيريك روزنجرين صانع السياسات المخضرم بالمجلس يوم الأربعاء.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 986.30 دولار للأوقية بعدما لامس أعلى مستوى في أسبوعين يوم الأربعاء.

وزادت الفضة 0.1 بالمئة إلى 16.99 دولار للأوقية بينما تراجع البلاتين 0.1 بالمئة إلى 930.70 دولار للأوقية.

 اسيويا ارتفع المؤشر نيكي القياسي عند إغلاق بورصة طوكيو يوم الخميس مع تراجع الإقبال على الشراء لتصيد الصفقات بعد ستة أيام متتالية من الخسائر حيث صعد سهم سوفت بنك بعد تقرير قال إن المجموعة تخطط لاستثمار نحو 25 مليار دولار في السعودية.

وصعد نيكي 1.47 بالمئة ليغلق إلى 22351.12 نقطة مستمدا مؤشرات من تراجع وول ستريت مساء يوم الأربعاء. وتراجع المؤشر لأدنى مستوى في 16 يوما عند 21972.34 نقطة بعد الفتح قبل أن يعاود الصعود.

وارتفع 30 من 33 مؤشرا فرعيا ببورصة طوكيو. وجذبت المؤشرات التي تضم شركات حققت أرباحا قوية في الآونة الأخيرة المستثمرين الراغبين في اقتناص صفقات.

وتراجع مؤشر قطاع التعدين الفرعي 1.6 بالمئة في ظل انخفاض أسعار السلع الأولية في الآونة الأخيرة.

وصعد سهم سوفت بنك جروب 2.2 بالمئة بعدما ذكرت بلومبرج أن شركة التكنولوجيا والاتصالات تخطط لاستثمار نحو 15 مليار دولار في مشروع مدينة نيوم الصناعية الجديدة في السعودية وصندوق رؤية التابع للمجموعة كما ستستثمر نحو عشرة مليارات دولار في الشركة السعودية للكهرباء المملوكة للدولة.

وصعد المؤشر‭ ‬توبكس الأوسع نطاقا واحدا بالمئة إلى 1761.71 نقطة.