عدد منصات الحفر النفطية بالولايات المتحدة مستقر هذا الأسبوع

(رويترز) – قالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن شركات الطاقة الأمريكية أبقت عدد حفارات النفط العاملة هذا الأسبوع دون تغيير في الوقت الذي توقع فيه بعض المحللين انخفاضا تدريجيا في إجمالي عدد المنصات في الربع الأخير من العام وفي عام 2018.

وظل عدد الحفارات، الذي يعد مؤشرا مبكرا على الإنتاج في المستقبل، عند 738 منصة في الأسبوع المنتهي في 17 نوفمبر تشرين الثاني لكنه ما زال أكبر بكثير من 471 منصة كانت عاملة قبل عام مع تعزيز شركات الطاقة خطط إنفاقها لعام 2017 بعدما بدأ الخام يتعافى من هبوط استمر على مدار عامين.

واستمرت الزيادة في عدد منصات الحفر 14 شهرا قبل أن تتوقف في أغسطس آب وسبتمبر أيلول وأكتوبر تشرين الأول بعد أن بدأ بعض المنتجين تقليص خطط الإنفاق حين تراجعت الأسعار خلال الصيف.

ومنذ بداية عام 2017 إلى الآن، بلغ متوسط أسعار الخام الأمريكي في العقود الآجلة نحو 50 دولارا للبرميل مقارنة مع 43.47 دولار للبرميل في العام الماضي. وجرى تداول العقود الآجلة هذا الأسبوع عند نحو 56 دولارا للبرميل بعدما اقتربت من أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2015 الأسبوع الماضي عند 58 دولارا للبرميل.

وتحسبا لارتفاع الأسعار هذا العام والعام القادم مقارنة مع 2016، زادت شركات التنقيب والإنتاج إنفاقها على أنشطة الحفر الأمريكية بنحو 53 بالمئة في 2016 بحسب شركة الخدمات المالية الأمريكية كووين آند كو.

وقال مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول يوم الخميس إن الولايات المتحدة من المتوقع أن تكون مسؤولة عن 80 بالمئة من نمو إمدادات النفط حول العالم في السنوات العشر القادمة.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية هذا الأسبوع ارتفاع إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة للشهر الثاني عشر على التوالي في ديسمبر كانون الأول إلى 6.2 مليون برميل يوميا.

وبشكل عام، من المتوقع ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة إلى 9.2 مليون برميل يوميا في 2017 وإلى مستوى قياسي عند عشرة ملايين برميل يوميا في 2018 من 8.9 مليون برميل يوميا في 2016 بحسب إدارة معلومات الطاقة. وبلغ الإنتاج ذروته في عام 1970 عند 9.6 مليون برميل يوميا.