النفط يهبط وسط توتر المتعاملين والمستثمرين قبل اجتماع أوبك

 هبطت أسعار النفط 0.8 بالمئة يوم الاثنين مواصلة الخسائر التي منيت بها في الآونة الأخيرة قبيل اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأسبوع القادم في الوقت الذي أضر فيه ارتفاع الدولار بالسلع الأولية على جميع منصات التداول.

وانخفض خام برنت 50 سنتا، أو ما يعادل 0.8 بالمئة، في العقود الآجلة إلى 62.22 دولار للبرميل ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة مماثلة في تسوية العقود الآجلة بما يعادل 46 سنتا إلى 56.09 دولار للبرميل.

وتعرض النفط لضغوط في الأسبوعين الأخيرين منذ أن بلغ مستوى ذروة أوائل نوفمبر تشرين الثاني. وخسر الخام الأمريكي 2.6 بالمئة.

وتفرض أوبك ومجموعة من المنتجين غير الأعضاء بقيادة روسيا قيودا على الإنتاج منذ بداية العام في محاولة لتقليص المخزونات ورفع الأسعار.

ومن المنتظر أن ينتهي اتفاق خفض الإنتاج في مارس آذار 2018 وستجتمع أوبك في 30 نوفمبر تشرين الثاني لمناقشة آفاق سياستها ومن المتوقع تمديد الاتفاق ليغطي العام القادم بأكمله.

وتوقعت أوبك الأسبوع الماضي ارتفاع الطلب على نفطها 460 ألف برميل يوميا إلى 33.42 مليون برميل يوميا العام القادم. في المقابل، توقعت وكالة الطاقة الدولية انخفاضا قدره 320 ألف برميل يوميا إلى 32.38 مليون برميل يوميا.

وأضر ارتفاع الدولار بالسلع الأولية ومن بينها النفط. وصعدت العملة الأمريكية أمام اليورو بعدما لم تتمكن ألمانيا من تشكيل حكومة ائتلافية بما زاد الضبابية السياسية في الاتحاد الأوروبي. وربح الدولار 0.4 بالمئة مقابل اليورو.