الذهب مستقر وسط ضغوط على الدولار

ظلت أسعار الذهب تتحرك في نطاق ضيق يوم الجمعة مع استمرار الضغوط على الدولار بعد أن أظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أن بعض صناع السياسات قلقون بشأن مستويات التضخم المنخفضة.

وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة للتسليم في ديسمبر كانون الأول 0.1 بالمئة إلى 1290.70 دولار للأوقية.

ويتوقع الكثير من صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة في ”الأجل القريب“ وفق محضر اجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي الأمريكي الماضي، والذي نشر يوم الأربعاء.

بيد أن بعض الأعضاء عبروا عن تخوفهم من توقعات التضخم وأكدوا أنهم سيترقبون البيانات الاقتصادية التالية قبل اتخاذ قرار بشأن توقيت رفع أسعار الفائدة في المستقبل. هذا وإن النظرة الحذرة للمجلس تجاه التضخم قد تؤدي إلى بقاء أسعار الفائدة متدنية لفترة أطول، وهو ما يوفر أرضية خصبة للاستثمار في الذهب.

ومن ِشأن رفع أسعار الفائدة دعم الدولار ورفع العائد على السندات مما يضغ ضغوطا على أسعار المعدن الأصفر من خلال زيادة تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

ولم يسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم ست عملات كبرى منافسة تغيرا يذكر عند 93.214 .