جولدمان ساكس: نتيجة اجتماع أوبك المقبل محل شك

قال بنك جولدمان ساكس إن نتيجة اجتماع أوبك في فيينا هذا الأسبوع محل شك في ظل أسعار الخام الحالية وعدم وجود إجماع بشان تمديد العمل باتفاق خفض الإنتاج.

وأضاف البنك في مذكرة بحثية ”يرجع غياب مثل هذا الإجماع إلى عدم اليقين إزاء مدى التقدم نحو إعادة التوازن للسوق فضلا عن تداول برنت عند 63 دولارا للبرميل“.

وتابع قائلا ”السعي لتمديد التخفيضات لمدة تسعة أشهر قبل أربعة اشهر من موعد انتهاء العمل بتخفيضات الإنتاج وفي ظل تسارع عودة التوازن يتعارض مع تصريحات سابقة بضرورة بقاء التخفيضات رهنا بالبيانات لتقييم مدى فعاليتها“.

ونزلت أسعار الخام الأمريكي أكثر من واحد بالمئة يوم الاثنين متراجعة من أعلى مستوى في عامين نتيجة احتمالات زيادة المعروض مع إعادة التشغيل المزمع لخط أنابيب كيستون لنقل الخام والشكوك إزاء عزم روسيا على الانضمام لاتفاق تمديد العمل بتخفيضات الإنتاج قبل اجتماع أوبك الأسبوع الجاري.

ويوم الجمعة قالت روسيا إنها مستعدة لدعم تمديد اتفاق خفض الإنتاج. إلا أن روسيا لم تحدد إطارا زمنيا، وبدا يوم الاثنين أنها قد تجد صعوبة في الالتزام.