يوم وحافل بالاحداث وحاشد بالمواعيد. أبرزها افادة رئيسة الفدرالي..

مواعيد واستحقاقات عدة تعمل اليوم لتؤثر في وجهة السوق وتحددها.

ارتفاع وول ستريت بالامس وتسجيله مستوى جديد قياسي يفتح طريق لبداية ايجابية للسوق الاوروبي بانتظار المواعيد.
اجتماع منظمة اوبك ينتظره الجميع وسط تفاؤل متنام بالتوصل لاتفاق بتمديد اتفاق تخفيض الانتاج.
بيان النمو الاميركي المنتظر على ارتفاع الى 3.3% .
افادة رئية الفدرالي يلين في ما قد يكون ىخر ظهور اعلامي لها قبل استلام الرئيس الجديد في موعد قريب.
كلمة لرئيس المركزي البريطاني كارني بعد الحدث الذي حرّك الاسواق يوم امس بفعل اثارة اجواء تفاؤلية باقتراب التوصل الى اتفاق على بعض النقاط التي تعيق استكمال المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي.

الاتفاق المالي الذي كان مسؤولو الاتحاد الأوروبي قد حددوه  في البداية بحوالي 60,مليار يورو في ضوء الالتزامات التي سبق ان تعهدت بها المملكة المتحدة ،  كان عقبة امام تقدم المفاوضات. وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد أشارت بالفعل إلى ان المملكة المتحدة التي ستغادر الاتحاد الأوروبي في مارس 2019 لن تدفع سوي حوالي 20,مليار  يورو فقط للاتحاد الأوروبي في 2019 و 2020. وفي الأيام الاخيرة ، أشار المسؤولون البريطانيون إلى ان الحكومة مستعدة لدفع المزيد ، شريطه ان تكون الكتلة الاوروبية مستعدة بشكل واضح للتحرك إلى الجانب التجاري من المفاوضات.
ويتعين علي تيريزا  ماي ان تزور بروكسل يوم الاثنين للتحدث مع رئيس المفوضية الاوروبيه جان كلود جونكر وكبير مفاوضي الاتحاد للاتحاد الأوربي ميشيل بارنييه.
من جهة اخرى فان كوريا الشمالية اعلنت اليوم  الأربعاء إطلاق صاروخ عابر للقارات فوق بحر اليابان مما قد يفاقم التوترات مع الولايات المتحدة واسيا. الملاحظ ان الاسواق لا زالت غير متفاعلة حتى الان مع الحدث، فهل يستمر هذا التجاهل اليوم؟
اضافة الى هذا فقد ذكر تليفزيون كوريا الشمالية ان بيونج يانج نجحت في إطلاق صاروخ قادر علي الوصول إلى كامل الأراضي الامريكيه كجزء من تجربة أمر بها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون. ووفقا لما ذكره خبراء مستقلون ، فان الصاروخ الكوري الشمالي قد أرسلالى مدى لم تصل اليه بيونغ يانغ في السابق ، وذلك في أعقاب مسار يمكن ان يستهدف واشنطن.
الى  الولايات المتحدة حيث  وافقت لجنه الميزانية في مجلس الشيوخ علي مشروع الإصلاح الضريبي الجمهوري ، الذي سيصبح الآن قادرا علي عرضه في جلسة عامة. ومن الممكن ان يصوت أعضاء مجلس الشيوخ يوم الخميس علي مشروع القانون الذي يتضمن خفض ضريبة دخل الشركات إلى 20 في المائة مقابل 35 في المائة حاليا.
بيد انه ليس من المؤكد ان عددا كافيا من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين سيصوتون لصالح هذا الإصلاح ، علي الرغم من ان اثنين منهم أعربا عن ثقتهما فيه. هذا التطور دفع بالامس وول ستريت الى الارتفاع بحدة متجاهلا التطورات الجيوسياسية الاتية من شبه الجزيرة الكورية.
وتبقى الاشارة الى اهمية تتبع مجريات نتائج البيانات الاقتصادية ومضمون التصريحات المنتظرة كما مواقف البيت الابيض المحتملة تجاه التحديات الاتية من كوريا الشمالية والتي ستكون كلها مؤثرة في توجيه سوق الاربعاء.