أوبك وحلفاؤها يتجهون للاتفاق على تمديد تخفيضات النفط حتى نهاية 2018

قالت أربعة مصادر مطلعة إن أوبك وحلفاءها من المنتجين خارجها سيتفقون خلال اجتماع يوم الخميس على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية 2018.

وينص الاتفاق الحالي على خفض المنتجين إمداداتهم بنحو 1.8 مليون برميل يوميا في مسعى لتعزيز الأسعار، وينتهي العمل به في مارس آذار 2018.

وقال مندوب في أوبك ”سيتفقون على (التمديد) تسعة أشهر“ مضيفا أن من المتوقع أن يمضي الاجتماع المقرر أن يبدأ قرب الساعة 0900 بتوقيت جرينتش بسلاسة.

وقال مصدر ثان ”لا مفاجآت… الجميع يؤيدون تسعة أشهر“.

وأدلى مصدران آخران بتعليقات مماثلة.

وأشارت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا إلى أنهما قد تراجعان أي تمديد للاتفاق حين تجمتعان مجددا في يونيو حزيران إذا شهدت السوق ارتفاعات محمومة.

ومع ارتفاع أسعار النفط فوق 60 دولارا للبرميل، يتخوف البعض من أن مثل ذلك التمديد قد يؤدي إلى زيادة إنتاج الخام في الولايات المتحدة غير المشاركة في الاتفاق.

ومن أجل ضبط ميزانيتها، تحتاج روسيا أن تكون أسعار النفط أقل بكثير مما تسعى إليه السعودية أكبر منتج في أوبك والتي تستعد لإدراج أسهم عملاق النفط أرامكو العام القادم ومن ثم ستستفيد من سعر النفط الأعلى.

والتقي ستة وزراء من أوبك ودول منتجة للنفط خارج المنظمة يوم الأربعاء في اجتماع شمل السعودية وروسيا، وأوصوا بتمديد التخفيضات الحالية حتى نهاية عام 2018.