البورصة السعودية تتعافى من مستوى للدعم الفني وأداء ضعيف لأسواق المنطقة

(رويترز) – سجلت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط أداء ضعيفا يوم الخميس، لكن البورصة السعودية تعافت من مستوى للدعم الفني وسط أكبر حجم للتداول تشهده منذ يونيو حزيران.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 بالمئة إلى 7086 نقطة.

وقفز سهم دار الأركان للتطوير العقاري 8.3 بالمئة إلى 12.88 ريال، في أقوى تداول له منذ يونيو حزيران، وكان الأكثر تداولا في السوق.

وصعد السهم بقوة من حوالي 7.50 ريال في منتصف نوفمبر تشرين الثاني، حينما قالت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق إنها أضافته إلى مؤشرها للأسهم السعودية.

وقفزت عدة أسهم في قطاع البتروكيماويات، مع صعود سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 9.9 بالمئة وسهم كيمائيات الميثانول (كيمانول) 6.8 بالمئة وسهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) خمسة في المئة.

وصعد سهم أميانتيت 9.7 بالمئة في أكثف تداول له منذ 2012، بعدما قالت الشركة إن وحدة تابعة تملك فيها حصة قدرها 50 بالمئة فازت بعقد مدته خمس سنوات بقيمة 100 مليون ريال (26.7 مليون دولار) لإدارة خدمات مرفق المياه في جدة.

وفي سوق دبي تراجع المؤشر 0.03 بالمئة. وارتفع سهم إعمار العقارية اثنين في المئة، لكن سهم وحدتها إعمار للتطوير واصل انخفاضه ليهبط 3.8 بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض عند 5.34 درهم، مقارنة مع سعر الطرح العام الأولي في الشهر الماضي البالغ 6.03 درهم.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة بعدما هبط 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة. وتراجع سهم ازدان القابضة العقارية 7.8 في المئة بعد أن كان تعافى بقوة في الأيام القليلة الماضية.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.9 في المئة إلى 7086 نقطة.

دبي.. نزل المؤشر 0.03 في المئة إلى 3393 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.8 في المئة إلى 4277 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 7774 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.3 في المئة إلى 14297 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 6187 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1267 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 5066 نقطة