نقاط مهمة في المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي الاوروبي

دراجي يقول:
نتوقع ان تبقى الفائدة منخفضة على مستواها الحالي لفترة مديدة.
شراء السندات مستمر بالقيمة الحالية 30 مليار يورو شهريا حتى سبتمبر 2018 وربما ابعد ايضا. والى ان نلحظ ارتفاعا للتضخم.
يوجد لدينا اسباب للتفاؤل بان التضخم سيبلغ الهدف المراد له ولكن لا نزال نرى الحاجة للمزيد من الدعم.
المركزي يرفع تقديراته للنمو للعام 2018 من 1.8 الى 2.3%. من 1.7 الى 1.9% للعام 2019 وتبقى على 1.7% للعام 2020.
توقعات التضخم2018 من 1.2 الى 1.4%. 2019 تبقى على 1.5% . 2020 تبقى على 1.7%.
التضخم قد يتراجع في الاشهرالقادمة وثم يعاود الارتفاع.
المزيد من الدعم الاقتصادي ضرورة حتى بلوغ التضخم هدفه.
ليس من المرجح ان نعاود تفعيل المزيد من التيسير الكمي وشراء السندات بفعل تعطل جديد للد ورة الاقتصادية.
مراجعة تقديرات التضخم والنمو تتجه في الطريق الصحيح المطلوب.
لم نتحدث عن ربط برنامج التيسير الكمي بتطور التضخم. حتى الان لا زلنا نرى ان الاستمراربالدعم ضوري حتى ينمو التضخم بثبات.
عن مدى العمل ببرنامج الدعم الاقتصادي كما وزمنا تحدثنا وقررنا في اجتماع الشهرا لماضي. لم نعاود البحث في هذا الامر في اجتماع اليوم. ما تقرر سابقا لا يزال ساري المفعول.
نحن الان اكثرثقة مما كنا عليه قبل عدة اشهربان الاهداف ستتحقق.
حتى الان لم نبحث تاثير الاصلاح الضريبي الاميركي على منطقة اليورو. سنبدأ الاهتمام بالامر قريبا.
السندات التي اشتراها المركزي لشركة Steinhoff التي اعلنت افلاسها قليلة قياسا على الفوائد التي جناها من السندات عامة.

لا جواب ع نسؤال عما اذا كانت الفائدة على اليورو سترتفع قبل نهاية فترة رئاسته للمركزي في اوكتوبر 2019. اكتفى بالقول ان حدث هذا فسيكون خبرا جيدا لانه سيعني ان الاقتصاد يسير على م ا يرام.

عن صعوبة تشكيل الحكومة الجديدة في المانيا اكتفى بالقول انه نتيجة للمارسة البرلمانية الديمقراطية.

عن الحاجة الى برنامج دعم رابع لليونان قال ان الامر في يد الحكومات وليس بيد المركزي الاوروبي.

نهاية المؤتمر الصحافي.