نيكي يتراجع متأثرا بأسهم الاتصالات

تراجعت الأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أسبوع اليوم مع استمرار موجة الخسائر في أسهم شركات الهاتف المحمول بفعل بواعث القلق من احتدام المنافسة بعد قول مجموعة راكوتن للتجارة الإلكترونية إنها تريد أن تصبح رابع شركة اتصالات لاسلكية في البلاد.

وانخفض المؤشر نيكي القياسي 0.6%، مستقيا الاتجاه من الأداء الضعيف للأسهم الأميركية الليلة الماضية، ليسجل 22553.22 نقطة في أدنى إغلاق له منذ السابع من كانون الأول. وعلى مدار الأسبوع فقد نيكي 1.1%.

 

وهوى مؤشر قطاع المعلومات والاتصالات 3.2% وكان الأسوأ أداء.

ونزل سهم كيه.دي.دي.آي 6.7% وان.تي.تي دوكومو 4.6% وسوفت بنك، ذات محفظة الأعمال الأكثر تنوعا، 2.4%. بدأت موجة الخسائر بعد أن قالت راكوتن إنها تدرس دخول سوق اتصالات الهاتف المحمول مما سيضعها في منافسة مع عمالقة الاتصالات.

من ناحية أخرى ارتفعت أسهم ذات ثقل، مثل فاست لبيع الملابس بالتجزئة الذي زاد 1.3%، وتقدمت أسهم مصنعي معدات الرقائق ليصعد سهم طوكيو إلكترون 1.4% وأدفانتست 0.9%.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.8% إلى 1793.47 نقطة.