الهند تشبّه «بيتكوين» بمخططات الاحتيال

حذّرت الهند من الاستثمار في العملات المشفرة بما فيها «بيتكوين»، وشبّهتها بمخططات الاحتيال على طراز «بونزي»، لتضم صوتها إلى دول كثيرة أصدرت تحذيرات بهذا الشأن.

وأكدت وزارة المال الهندية في بيان أمس، أن العملات المشفرة «لا تتمتع بقيمة ذاتية، ولا يدعمها أي نوع من الأصول»، على رغم انتعاش التبادلات الذي أدى إلى ارتفاع لا سابق له في الأسعار. وحذّرت من وجود «خطر حقيقي ومتزايد بحدوث فقاعة استثمارية على ما يحدث في مخططات على نسق هرم بونزي، قد تؤدي إلى انهيار مفاجئ وطويل الأمد».

وانهارت أسعار بيتكوين بنسبة 40 في المئة من سعر قياسي بلغ 19500 دولار خلال هذا الشهر، بعد انسحاب مستثمرين نتيجة الصعود الصاروخي الذي سجلته العملة الشديدة التقلب. وكرّر المحللون والحكومات التحذير من فقاعة قد تنفجر في أي وقت بعد تهافت المستثمرين، بما فيهم عدد كبير لا يملك الخبرة الكافية، نحو هذه العملة. وشددت الحكومة الهندية على ضرورة توخي المستهلكين «الحذر الشديد لتفادي الوقوع في فخ هذا النوع من الخطط الاحتيالية».

أتى تحذير الحكومة الهندية بعد إعلان كوريا الجنوبية التي تُعتبر مركزاً للشركات المستندة إلى العملات المشفرة، أنها «ستحظر التبادل المغفل بالعملات الرقمية».

وكانت إسرائيل أعلنت عن التحرك لحظر تبادل الشركات المتعاملة بالعملات المشفرة في بورصة تل ابيب، إلى حين إقرار قواعد للتحويلات التي تشمل نقوداً رقمية.

وأبدى نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي، قلقه «من الارتفاع المتواصل في قيمة «بيتكوين»، فيما اعتبرت حاكمة البنك المركزي الأميركي جانيت يلين، أن «بيتكوين» ليست عملة»، وناشدت المصارف «التأكد من تقيد تحويلاتها بالعملات الرقمية، بقوانين مكافحة تبييض الأموال».