محضر اجتماع الفدرالي التفاؤلي دعم البورصات وليس الدولار.

ارتفاعات اسواق الاسهم تتلاحق دون عائق يذكر.
طوكيو على اعلى مستوى منذ العام 1992.
في وول ستريت مؤشر اس اند بي 500 فوق ال 2700 نقطة على مستوى قياسي تاريخيا .
البورصات الاوروبية تبدأ يومها على ارتفاع جديد.
الدولار لم يفد من نبرة محضر اجتماع الفدرالي التي تتخللها بذور تشكك حيال التضخم حتى ولو ان نبرة تفاؤلية تضمنها البيان حيال ايجابيات خطة الاصلاح الضريبي وامكانيات حملها لمفاجىت ايجابية على هذا الصعيد..
عوائد سندات العشر سنوات الاميركية على ال 2.44% متراجعة من 2.46% لصباح يوم امس. السيناريو يبقى هنا هو ذاته: اذا ارتفع التضخم  فعوائد السندات البعيدة المدى الى ارتفاع وان لم يرتفع التضخم فلا عامل آخر يمكن ان يؤثر على السوق الذي سيبقى ضعيفا ولا بد ان يبقى ضاغطا على الدولار.
مؤشر الخدمات في الصين يشير الى حيوية اقتصادية وهو جاء ليؤكد على مؤشر التصنيع الذي صدر اول الاسبوع.
اليوم تبدأ طلائع ارقام بيانات سوق العمل الاميركي بالظهور. تقرير التوظيف في القطاع الخاص يصدر في ال 13:15 جمت.
مؤشرات الخدمات الاوروبية والبريطانية منتظر صدورها اليوم ايضا والتفاؤل حيالها غالب على التقديرات.
اليورو يبقى مدعوما بضعف الدولار وتحسن ارقام البيانات الاقتصادية الاوروبية وهي الافضل منذ عشر سنوات.
عملة بيتكوين تبقى صامدة وكما لو انها تبحث عن الوجهة القادمة، وسط اهتمام اكبر في البحث عن العملات الاخرى التي لم تشتهر بعد، ولكن الشعور العام بكون الايديولوجية الكبرى للمستثمرين وكما لصغار المتداولين بالنسبة لهذه العملات على كونها باتت اقل جاذبية لا يمكن اخفاؤه، حتى ولو ان القيمة السوقية لها ارتفعت للمرة الاولى فوق ال 750 مليار دولار.