بيانات سوق العمل الاميركي تحدد اليوم مسار الاسواق للايام القادمة.

تقدم مستمر لاسواق الاسهم على المستوى العالمي. طوكيو حققت في اليوم الاخير من الاسبوع 0.89%. وول ستريت انهى يوم الخميس على تقدم جاوز ال 2.5% على المستوى الاسبوعي. اوروبا بدأت اليوم في وجهة ايجابية ايضا.
الانظار اليوم الى التضخم الاوروبي وثم الى بيانات سوق العمل الاميركي.
التضخم في اوروبا منتظر على تراجع طفيف بينما استحداث الوظائف في الولايات المتحدة متوقع على نتيجة مُرضية.
التركيز اكثر ما يكون في بيانات اليوم سيكون على نسبة الاجور حيث ان تقدمها مطلوب ليصار على التاكيد على حتمية تحقيق رفع الفائدة بالنسبة التي يعد الفدرالي بها. قراران للسنة الحالية يعتبران مستوعبين في الاسواق حاليا.
التفاؤل كبير بان تؤدي الاصلاحات الضريبية التي تم اقرارها الى ارتفاع في الاجور مرجو وبالتالي للتضخم ايضا. بيانات اليوم ستكون مهمة على هذا الصعيد والنسبة متوقعة على0.3% .
ايضا ثمة تفاؤل كبير بايجابية ارقام التوظيف والبطالة بعد صدور رقم التوظيف في القطاع الخاص على 254 الف فرصة عمل مستحدثة في القطاع الخاص متجاوزا التوقعات على 194 الف فرصة عمل. نسبة البطالة لا بد ان تكون مستقرة على ال 4.0%.
اليورو تحدى ال 1.2100مستفيدا من اجواء اقتصادية اوروبية طيبة ، كما من انحسار الفارق بين عوائد السندات الاميركية والاوروبية ، و بقاء الدولار في الحالة الدفاعية المعروفة في هذه المرحلة،  ثم انكفأ انتظارا لمواعيد اليوم التي ستقرر ما هو قادم.
ثمة جو اوروبي تفاؤلي يؤدي كل يوم اكثر فاكثر الى رهانات على ان المركزي الاوروبي سيكون مضطرا للبدء بتغيير سياسته النقدية هذا العام وفي وقت مبكر اكثر مما كان معتقدا. هذا يستفيد منه اليورو حتى الان وبانتظار المواعيد المؤثرة اليوم وانعكاسها على الدولار.