حركة خمسة نجوم في إيطاليا تقول الوقت لم يعد مناسبا للانسحاب من اليورو

قال زعيم حركة خمسة نجوم المناهضة للمؤسسات في إيطاليا والتي تتصدر استطلاعات الرأي قبل انتخابات عامة في الرابع من مارس آذار، إن انسحاب إيطاليا من منطقة اليورو لم يعد هدفا لحزبه.

وتتراجع الحركة بشكل مطرد عن تعهد سابق لإجراء استفتاء على عضوية إيطاليا لمنطقة اليورو، مع محاولتها طمأنة الناخبين والمستثمرين إلى أنها يمكن الوثوق بها لتولي السلطة.

وقال لويجي دي مايو زعيم الحركة في مقابلة تلفزيونية يوم الثلاثاء ”أعتقد أن الوقت لم يعد مناسبا لأن تغادر إيطاليا اليورو… الاستفتاء هو ملاذ أخير آمل بتفاديه“.

وفي السابق قال دي مايو إن حركته لن تمضي قدما في فكرة الاستفتاء على اليورو إلا إذا كانت غير قادرة على الفوز بأي تنازلات من شركائها لتخفيف قيود المالية العامة لمنطقة العملة الأوروبية.