اول بادرة ايجابية بعد تخفيض الضرائب في الولايات المتحدة.

أعلنت مجموعة “ولمارت” الأميركية العملاقة أنها رفعت الحد الأدنى للأجور لأكثر من مليون موظف لديها الى 11 دولاراً في الساعة، مؤكدة أن الإصلاح الضريبي الذي أقر في كانون الأول يجعل هذه الزيادة ممكنة.

وستدفع “ولمارت” الى موظفيها كذلك علاوة استثنائية قد تصل الى ألف دولار وستوسع إجازة الأمومة والأبوة.

وقال المدير العام للمجموعة دوغ ماكميلن “نحن نقيّم الفرص المتاحة بفضل الاصلاح الضريبي للاستثمار أكثر بزبائننا وموظفينا وتعزيز نشاطنا، الأمر الذي سيصب في مصلحة المساهمين”.

وتشكل “ولمارت” أكبر شركة موظفة للعمال في الولايات المتحدة وهي تحذو بذلك حذو شركات أخرى أعلنت زيادة المخصصات الاجتماعية لموظفيها إثر خفض الضرائب الذي اقترحته إدارة دونالد ترامب وأقره الكونغرس. وتراجعت نسبة الضريبة على الشركات من 35 % الى 21 %.