قانون تمويل الحكومة الاميركية يضغط على الدولار والبورصات.

الارتفاع في عوائد السندات الاميركية حتم تراجعا في وول ستريت الذي بات متشبعا جدا شراء ولكن دون وجود اهتمام بتصحيحات تراجعية الا مؤقتة. لوريتا مستر عضو الفدرالي الاميركي رأت انه سيكون مناسبا رفع الفائدة بثلاث قرارات لهذا العام وبثلاث اخرى للعام القادم مستندة في ذلك الى التحسن في النمو الاقتصادي وسوق العمل، اضافة الى تفاؤلها بتاثيرات الاصلاح الضريبي مستقبلا.
أنباء عن عزم الرئيس ترمب تعيين جون وليامس كنائب لرئيس الفدرالي .
قلق وتوتر حيال التمويل المطلوب للحكومة الاميركية قبل منتصف ليل الجمعة السبت. الدولار يتراجع على هذه الخلفية واليورو يستعيد نبضه. على هذا الصعيد نجح مجلس النواب ليلة امس بالاتفاق على مشروع قانون يقضي بتمديد الاستدانة الى منتصف فبراير ويبقى موافقة مجلس الشيوخ عليه قبل نهاية الاسبوع.عملاق الالمنيوم الاميركي اصدر نتائجه الفصلية التي ظلت دون التوقعات والسهم خسر 7% من قيمته. هل تكون هذه فاتحة خيبات في نتائج لشركات اخرى ونكون بالتالي قد شهدنا القمة في وول ستريت لهذا العام؟ ننتظر ونرى..!
البورصات الاوروبية منتظرة على بداية متراجعة على هذه الخلفية ايضا.
النظر اليوم الى الاعلان الاول لهذا العام لمسح ثقة المستهلك بحسب ارقام جامعة ميشيجان الذي يصدر ال 15.00 جمت. لا محطات بيانية اخرى اميركية مميزة. من بريطانيا تصدر ارقام مبيعات التجزئة ال 09.30 جمت.
ضعف الدولار يعيد لليورو بعض قوة والكل بانتظار اجتماع المركزي الاوروبي الاسبوع القادم. ايضا يجب التنويه باهمية اجتماع الحزب الديمقراطي الاجتماعي الالماني يوم الاحد للبت بمسألة الائتلاف الحكومي مع حزب المستشارة ميركل موافقة ام رفضا. الموافقة ستعني ارتياح اضافي لليورو.
البورصات الاسيوية انفصلت نهاية الاسبوع عن المخاوف الاميركية وتعاملت ايجابا مع بيانات الناتج المحلي الاجمالي الصيني التي صدرت بالامس بعد اقفال الاسواق في اسيا. نيكاي الياباني يستفيد من ارتفاع اسهم قطاع المال اذ قفزت أسهم البنوك وشركات التأمين التي تستثمر في المنتجات المرتفعة العائد بعد أن زاد العائد على السندات الأمريكية ل عشر سنوات عند أعلى مستوى في عشر سنوات. ..

استقرار وهدوء بعد عاصفة العملات الافتراضية وعملة بتكوين تعاود الاستقرار فوق ال 10.000 دولارمستعيدة 20% بيوم واحد. الممتع في هذا السوق انه يعمل كل شيء كما تعمله البورصة ولكن بصورة اسرع واكثف واعمق. ان تراجعت هذه العملات فبعنف غير معتاد وان استردت بعض الخسائرفبعنف مماثل.
التراجعات الاضافية على اساس ان الارتفاع المستجد هو مجرد موجة مؤقتة في ترند تراجعي امر ممكن. ولكن الممكن ايضا ان نكون قد شهدنا نهاية الانهيار وتكوين قاعدة لارتفاعات جديدة. ما يمكن الجزم به هو امر واحد فقط: الحذر والتروي مطلوب في سوق من هذا النوع والمخاطرة فقط برأسمال يمكن التضحية بجزء كبير منه او حتى به كله ان حدث الما ليس بالحسبان.