اقتصاد بريطانيا ينمو بوتيرة سريعة في الربع/4 خلافا للتوقعات

تسارع نمو الاقتصاد البريطاني خلافا للتوقعات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2017 في أحدث مؤشر على أن الصدمة الناتجة عن تصويت الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 2016 لم تكن بالحدة التي كان المستثمرون يخشونها فيما مضى.

ونما الناتج المحلي الإجمالي 0.5 بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة ليسجل وتيرة أسرع من متوسط التوقعات بنمو قدره 0.4 بالمئة في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاد، وهي في الوقت ذاته أسرع وتيرة للنمو الفصلي في 2017.

لكن مكتب الإحصاءات الوطنية قال إن الصورة الأكبر للاقتصاد تظل تمثل أحد أبطأ معدلات النمو وأكثرها تفاوتا في سادس أكبر اقتصاد في العالم.

وفي 2017 ككل، بلغ النمو 1.8 بالمئة مقارنة مع 1.9 بالمئة في 2016، وهي أبطأ وتيرة منذ 2012.

وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من 2016، فإن النمو في الفترة بين أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول تباطأ إلى 1.5 بالمئة، وهو أدنى معدل منذ الربع الأول من 2013 ويمثل انخفاضا من نمو قدره 1.7 بالمئة في الربع الثالث.

كان استطلاع رويترز أشار إلى نمو قدره 1.4 بالمئة.

وقال بنك إنجلترا المركزي الشهر الماضي إنه يتوقع احتمال تباطؤ الاقتصاد قليلا في أواخر 2017.