اليورو: لم يلحق به ضرر كبير بعد من ايجابيات بيانات سوق العمل الاميركي

بداية الاسبوع لم تختلف عن نهاية السابق. اهتمام الاسواق هو بالدولار قبل سواه من العملات. بيانات سوق العمل التي حملت نتائج جيدة تدعو الى التفاؤل بامكانية حدوث ارتفاعات متتالية للفائدة لم تعط العملة الاميركية ما كان منتظرا لها ان تعطيها من دفع ايجابي . أقله حتى الان.
ارباح الدولار في الاسبوع الماضي كانت متواضعة. ولكنها ارباح متحققة للمرة الاولى في العام 2018. اهمية تطور سوق العمل هو حفاظه على استحداث الوظائف ترافقا مع تنام مطرد للاجور التي ارتفعت الى 2.9% بالنسبة السنوية وهو النبض الاشد منذ العام 2009. هذا التطور ادى الى دعم اضافي لعائدات السندات الاميركية على خلفية توقعات ارتفاعات للفائدة قد تتجاوز ال 3 قرارات التي عمل السوق على اساسها حتى الان.
ما سبق يسمح بالقول: ان الدولار سيكون مدعوما في هذا العام بحسب الرؤية المكوّنة حاليا تجاهه، ولو انه لم يتجاوب بوضوح مع الايجابيات الصادرة بالمدى القريب الفوري.
اليوم الاثنين يتطلع السوق الى قراءة ارقام مؤشر ISM للخدمات الذي يصدر ال 15.00 جمت وفي بداية اسبوع غير حاشد بالمواعيد.
ايضا قد تكون مؤثرة كلمة رئيس المركزي الاوروبي ماريو دراجي التي سنسمعها في ال 16.00 جمت.
بالانتظار قد نشهد استكمالا للحركة التحصينية المستمرة لليورو ببن ال 1.2400/20 وال 1.2535. علما ان الصورة التقنية العامة لا زالت بناءة وايجابية.

مقاومات: 1,2455 + 1,2465 + 1,250

دفاعات: 1,2443 + 1,2425 + 1,2381