بولارد يقول انه يخشى عدم ارتفاع التضخم. الدولار يتراجع مجددا بعد ارتفاع.

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس جيمس بولارد اليوم الثلاثاء ان قوة سوق العمل في الولايات المتحدة قد لا تؤدي الى ارتفاع التضخم، وهو رأي يختلف عن مخاوف المستثمرين في الوقت الراهن  وهو الذي دفع سوق الأسهم الى الانخفاض هذا الاسبوع

انخفضت وول ستريت منذ اعلان يوم الجمعة عن نمو الوظائف بشكل مستمر وخاصة الاجور الامريكية مما ادى الى ارتفاع عائدات السندات. ويرى المستثمرون الآن خطر تسارع التضخم في سياق العمالة الكاملة ورفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي.

لكن جيمس بولارد، الذى ليس له حق التصويت فى لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية هذا العام، قال ان التضخم قد يظل منخفضا. وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون الفيدرالي أقل هجومية في تشديد السياسة النقدية إذا لم يزداد التضخم، في مؤتمر عقد في ليكسينغتون، كنتاكي.

وقال “اننى احذر من فكرة ان الخبر السار حول سوق العمل سيترجم مباشرة الى ارتفاع التضخم”.
النتيجة انعكست مباشرة عودة انخفاض الدولار وانتعاش العملات المقابلة له بعد تراجعها في النصف الاول من تداولات اليوم الثلاثاء.