مجلس الشيوخ الأمريكي يتوصل لاتفاق مدته عامان لزيادة الانفاق بمقدار 300 مليار دولار

توصل مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأربعاء إلى اتفاق مدته عامان يحظى بدعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي لزيادة الانفاق في الميزانية بحوالي 300 مليار دولار بما يرفع سقف الانفاق الدفاعي والإنفاق الحكومي المحلي.

وقال ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، وهو جمهوري، “مشروع القانون هذا هو نتاج مفاوضات مكثفة بين زعماء الكونجرس والبيت الأبيض.

”عملنا بدأب لإيجاد تفاهم مشترك ونواصل التركيز على خدمة الشعب الأمريكي“.

وقال تشاك شومر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ إن الاتفاق يجب أن يكسر حلقة الخلافات الحزبية بشأن الإنفاق. لكن الديمقراطيين في مجلس النواب حذروا من أنهم لن يدعموه إذا لم يتعهد رئيس المجلس بوب ريان بالمضي قدما في تشريع مستقل بشأن سياسة الهجرة.

ومن المنتظر أن يتيح الإنفاق الدفاعي المرتفع للرئيس دونالد ترامب الوفاء بوعده أثناء حملته الانتخابية لتعزيز القوة العسكرية للولايات المتحدة. ويسيطر أنصاره الجمهوريون على الكونجرس بمجلسيه.

وقال زعماء مجلس الشيوخ إن الاتفاق يتيح أموالا أيضا للإغاثة من الكوارث والبنية التحتية وبرامج معالجة الإدمان.

وقال مصدر مطلع بالكونجرس إن الاتفاق سيزيد الإنفاق غير الدفاعي بنحو 131 مليار دولار ويتضمن 20 مليار دولار للإنفاق على البنية التحتية. ويمدد أيضا أجل تمويل برنامج التأمين الصحي للأطفال إلى عشر سنوات بدلا من ست سنوات حاليا.

وبالإضافة إلى هذا الاتفاق، يحاول المشرعون أيضا الوصول إلى اتفاق بحلول يوم الخميس لتمويل الحكومة حتى الثالث والعشرين من مارس آذار.

وإذا فشلت هذه المحاولة فإن الحكومة الأمريكية ستعاني ثاني إغلاق هذا العام بعد إغلاق جزئي استمر ثلاثة أيام في يناير كانون الثاني.

ورحب البيت الأبيض باتفاق زيادة الانفاق وقال إنه سيزيد أيضا سقف الدين العام حتى مارس آذار 2019 .