النفط يهبط ويتجه صوب خسارة أسبوعية وسط مخاوف بشأن فائض المعروض

(رويترز) – هبطت أسعار النفط للجلسة السادسة يوم الجمعة وتتجه صوب تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في عشرة أشهر بعد أن عزز ارتفاع إنتاج الخام الأمريكي لمستوى قياسي المخاوف من زيادة حادة في الإمدادات العالمية.

ويأتي الهبوط في الوقت الذي تراجعت فيه أسواق الأسهم العالمية وسط مخاوف المستثمرين بشأن التضخم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 81 سنتا إلى 64 دولارا للبرميل بحلول الساعة 1502 بتوقيت جرينتش. وفي وقت سابق من الجلسة هبطت العقود الآجلة لبرنت إلى 63.70 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى منذ 20 ديسمبر كانون الأول.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 80 سنتا إلى 60.35 دولار للبرميل بعدما هبط إلى 60.07 دولار وهو أدنى مستوياته منذ 29 ديسمبر كانون الأول.

وهوى العقدان أكثر من تسعة بالمئة من مستوى ذروة العام الجاري الذي بلغاه في أواخر يناير كانون الثاني.

ويتجه برنت صوب تكبد خسارة أسبوعية تقارب سبعة بالمئة وهي الأكبر منذ أبريل نيسان فيما يتجه خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لتسجيل انخفاض أسبوعية يقارب ثمانية بالمئة وهو الأكبر منذ مارس آذار.