بوريس جونسون يعتزم طمأنة معارضي “بريكست”

يُلقي وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون، المدافع الشرس عن خروج بلاده من الاتحاد الاوروبي، الاربعاء، خطاباً يسعي من خلاله الى إقناع معارضيه بأن الطلاق بين لندن وبروكسل لا عودة عنه، وأنه يصب في صالح المملكة المتحدة.

وجونسون الذي يُعتبر من ابرز مهندسي البريكست، سيقول في خطابه الذي وزّع مكتبه مقتطفات منه الثلاثاء: “أخشى أن البعض يزدادون تصميماً على إيقاف البريكست… سيكون هذا خطأ جسيماً سيؤدي الى شعور دائم ولا يُمحى بالخيانة”.

وسيتعهد الوزير في خطابه “الاستماع الى اولئك الذي ما زالوا قلقين”، وسيُحاول ايضاً “تشريح بعض هذه المخاوف لإثبات أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو مصدر أمل”.

وسيذهب جونسون في خطابه إلى حد “الاعتراف بأن عدداً كبيراً (من القلقين) مدفوعون في الواقع بمشاعر نبيلة، وبتضامن حقيقي مع جيراننا الأوروبيين وبالرغبة في نجاح البلاد”.

وخطاب جونسون سيكون الاول ضمن سلسلة مداخلات لاعضاء الحكومة، بمن فيهم رئيسة الوزراء تيريزا ماي، ترمي الى شرح وجهة نظر “داوننغ ستريت” حيال مستقبل العلاقة مع بروكسل.