أرشيف التصنيف: أخبار الاسترليني

الاسترليني لم يفد من تحسن النمو البريطاني لان…

البيانات البريطانية اظهرت تحسنا في نمو الناتج المحلي الإجمالي 0.7 بالمئة في الربع الرابع مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة ولكن تراجع استثمارات الشركات البريطانية في الربع الأخير من 2016 وأنباؤها بعام صعب قادم رغم تسجيل النمو الإجمالي أسرع وتيرة له في عام أثر على الاسترليني الذي عاود التراجع بعد موجة التفاؤل المتحققة بفعل خروجه من المثلث الذي كان محصورا فيه سابقا.

العودة الان الى العمل دون ال 1.2475 يعيد له الطابع السلبي بانتظار مستجدات على الدولار قد تطرأ اليوم وتساعد على ارتفاعات جديدة للاسترليني.

 

الاسترليني يرتفع لأعلى مستوى في شهرين أمام اليورو

ارتفع الاسترليني نحو واحد بالمئة مقابل اليورو يوم الثلاثاء ليسجل أعلى مستوى في شهرين بعدما تسبب استطلاع رأي أظهر تقدم مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة الفرنسية مارين لوبان في إلحاق الضرر بالعملة الموحدة.

وارتفع الاسترليني إلى 84.45 بنس لليورو بزيادة 0.9 بالمئة بعدما أظهر استطلاع الرأي أن تفوق مرشح الوسط إيمانويل ماكرون ومنافسه المحافظ فرانسوا فيون على لوبان تقلص إلى 18 و12 نقطة على الترتيب.

ويشير الاستطلاع إلى أن لوبان التي تتبني اتجاها قوميا معاديا للاتحاد الأوروبي ربما يكون لديها فرصة أكبر لتحقيق مفاجأة إذا تمكنت من الوصول إلى الجولة الثانية

الاسترليني بانتظار موعد تثرير التضخم الذي قد يكون مطلقا لحركة ما..

الاسترليني لا يزال يعمل ضمن المثلث الذي التزم به وهذا يبقيه بحالة مراوحة وبحث عن الوجهة.
الخروج من المثلث هل تكون اليوم وبتاثير من مناقشة تقرير التضخم في مجلس العموم البريطاني ال 10:00 جمت مع رئيس المركزي والبعض من اعضائه؟ هذا احتمال يجب تتبعه والتنبه له اذ قد يحمل تطيرا غير عادي.
حد المثلث السفلي على ال 1.2400 وهو يشكل خط دفاعي جيد قد يؤدي كسره الى تراجع باتجاه ال 1.2350 ان تحقق.  الحد الاعلى له على ال 1.2480 وكسره ايضا يجعل ال 1.2550 هدفا بالتحرك الاول طبعا.

الاسترليني يهبط بفعل بيانات ضعيفة لقطاع التجزئة البريطاني

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوياته في عشرة أيام أمام اليورو يوم الجمعة بعدما تراجعت مبيعات التجزئة البريطانية على غير المتوقع لتسجل ثالث انخفاض شهري على التوالي بما يشير إلى ضعف معنويات المستهلكين مع استعداد الحكومة لبدء محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ويحرك المتسوقون الأداء القوي نسبيا للاقتصاد البريطاني منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران لكن بيانات رسمية أظهرت انخفاض مبيعات التجزئة 0.3 بالمئة على أساس شهري في يناير كانون الثاني وهي قراءة أضعف كثيرا من تقديرات خبراء الاقتصاد في استطلاع لرويترز الذين توقعوا ارتفاعها