أرشيف التصنيف: أخبار الذهب

الذهب يتجه لأفضل أسبوع منذ يونيو وسط توترات في كوريا والشرق الأوسط

تراجع الذهب يوم الجمعة من أعلى مستوياته في خمسة أشهر الذي سجله في الجلسة السابقة لكنه يتجه لتحقيق أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ يونيو حزيران 2016 في ظل المخاوف المرتبطة بالشرق الأوسط وكوريا الشمالية وهو

الذهب: البحث عن الملاذات الآمنة يوفر له الدعم في هذه المرحلة المأزومة

بفعل التوترات الجيوسياسية من مختلف الجهات على المستوى العالمي يبقى الذهب مدعوما بطلب متزايد ولعله يُفضل على الين الياباني والبوند الالماني ايضا بالنسبة لبعض المستثمرين، بخاصة بعد فقدان الفرنك السويسري لهذه الميزة مؤخرا. من هنا صموده فوق ال  1250 وتحقيقه

الذهب: التأسيس لموجة ارتفاع ممكن ولكنه يحتاج الى دعم من تطورات مؤثرة.

تراجع طفيف بتاثير من انتعاش الدولار وانفراج الازمة الاميركية وانقضاء الخطوات الاولى لاجراءات البركسيت.
التراجعات باتت ترسم ملامح مساحة مراوحة افقية قد تكون تمهيدا لارتفاعات قادمة تحدث ان دعمتها مستجدات تشجع على استبدال العملات الورقية بالذهب. عودة الدولار الى سابق عهده من التجبر سيكون خبرا سيئا لرهانات الارتفاع ان هو حدث..
بقاء ال 1240 على صمودها هو من الوجهة التقنية مشجع جدا لرؤية موجة ارتفاع جديدة باتجاه ال 1263 وثم ال 1285  وحتى ال 1300. للحديث عن ال 1340 كهدف نحتاج الى تطورات مؤثرة لا تبدو الان انها اتية قريبا.

الذهب: المواعيد مهمة ومؤثرة ويجب التنبه لها/ تحديث 16 مارس2017

16 مارس 2017

تسارع الحركة التي انطلقت بالامس بعد قرار الفدرالي والمؤتمر الصحافي لرئسته يشي باستعادة الشراة للثقة من جديد. ضعف الدولار ووضوح الرؤية المستقبلية للمدى القريب وراء هذا التطور الايجاي.
تبقى المقاومة التي يواجهها الان على ال 1230 هي العقبة امام تحقيق ارتفاعات باتجاه ال 1260/70 وتجاوزها يفتح الطريق ويجذب شراءات جديدة.
بالانتظار لا استبعاد لرؤية مرحلة تحصين وتصحيح تراجعي لا يبدو انه سيكون حادا. التراجعات هي طبعا حظوظ شراء.
العودة دون ال 1210 ستحمل معها تفسيرا سلبيا من جديد بخاصة ان كانت مدفوعة بمستجدات اساسية مؤثرة وهذا غير

الذهب: تسارع الايجابيات الاميركية والرهان على التعجيل برفع الفائدة يضغط مجددا على الاسعار.

ارتفاعات الدولار المتلاحقة والمخاوف من اعلان جانيت يلين في كلمة اليوم بصراحة عن توجه لقرار بهذا الاتجاه في اجتماع ال 14 من الشهرا لجاري دفع بالذهب الى تراجعات واقفل الطريق مؤقتا على تسجيل قمة جديدة.
الكلام الايجابي ليلين اليوم سيعني حصر السوق ضمن هذه الذهنية حتى منتصف الشهر اذ لا تصريحات جديدة في الايام العشرة الفاصلة عن موعد الاجتماع ، مع التيقظ ايضا لاحتمالات بروز بيانات ايجابية في الاسبوع القادم عن سوق العمل بحيث يكون من الممكن اطلاق موجة تقديرات جديدة تجعل هدف الفائدة في العام الحالي على ال 1.75%